حركة جمهورية قرطاج سوف نجد حلا أو سنصنع واحدا
إصلاح التعليم من منظور حركة جمهورية قرطاج نؤمن أنه بإمكاننا تحسين المنظومة التعليمية للأطفال بشكل كبير من خلال القيام بعدد من التحويرات وإنشاء بعض الإستراتيجيات القصيرة والطويلة المدى. سيكون لمثل هذه التغييرات المنهجية تأثير إيجابي ، ليس فقط على هؤلاء الأطفال ، بل على الأجيال القادمة وعلى ثقافة البلاد ككل وعلى الإنتاجية في شتى الميادين. نذكر بعض أفكار حركة جمهورية قرطاج : * تطوير البرامج التعليمية وإقحام مواد جديدة بأسلوب شيق وخلاق بحيث يحس الطفل بالمتعة عند تعلمها. مواد في المجالات التالية : العلوم والرياضيات : إنشاء مختبرات صغيرة وبسيطة في كل المدارس لتشجيع الأطفال على القيام بتجارب كيميائية وفيزيائية بسيطة ومشاهدة وثائقيات علمية واستعمال تلسكوبات للنظر إلى الفضاء وتعلم أبجديات علوم الفضاء والبدء في فهم مكانهم في العالم والكون منذ سن صغيرة بعيدا عن الدغمائيات والخرافات. كما أننا نطرح فكرة ربط تعليم الرياضيات بتعليم أبجديات البرمجة منذ سن صغيرة وربما إقحام مادة "برمجة للأطفال" خلال السنوات الأولى من التعليم. المالية : نسعى كذلك إلى إقحام مادة جديدة تعنى بتدريس الأطفال أبجديات الاقتصاد المحلي والعالمي بأسلوب ممتع وشيق ومبسط إلى أبعد الحدود الفنون : رسم وتصميم كرتون وصور متحركة باستعمال برمجيات الحاسوب ، نظريات موسيقى وتلحين أغان باستعمال برمجيات الحاسوب ، تشجيع الأطفال على العزف على آلة موسيقية باكرا ، تشجيع الأطفال على استعمال أياديهم كذلك للقيام بنشاطات كالنحت وصناعة الآلات الموسيقية البسيطة وهلم جرا... الأدب : تشجيع الأطفال على المطالعة أكثر من خلال إنشاء مكتبات صغيرة في كل المدارس تحتوي على أنواع مختلفة من الكتب في مجالات مختلفة (قصص ، قصص مصورة ، كتب علمية ، كتب رياضة ، تاريخ وجغرافيا ، إلخ...) وبلغات مختلفة . يمكن للتلاميذ أن يربحوا جوائز رمزية ونقاطا إضافية تضاف إلى معدلاتهم في نهاية السنة عند مطالعتهم لعدد لا بأس به من الكتب (يتكفل رجال التعليم بتلك التفاصيل لما يروه صالحا ومعقولا). كما أنه من الممكن في مرحلة قادمة أن نعمل على إنشاء برنامج "مجلة في كل مدرسة" الذي يرمي إلى تشجيع الأطفال على الكتابة والإبداع ونشر أعمالهم في مجلات مدرسية تصدر في آخر كل ثلاثي. تريد حركة جمهورية قرطاج كذلك أن يصبح تعليم لغة أجنبية حية ثانية (بعد العربية) ، وخاصة الإنجليزية ، إجباريا منذ السنة الأولى ، وعلى إضافة إمكانية تعليم لغات أخرى يطلبها التلاميذ أو الأولياء وذلك من خلال موقع واب خاص بوزارة التعليم خاصة إن كان من الصعب توفير مثل تلك اللغات في كامل تراب الجمهورية (مثال : الأمازيغية ، التركية ، إلخ...). توفر هذه الحواسيب والكتب والتلسكوبات الصغيرة والآلات الموسيقية والمعدات من طرف الدولة ولكن كذلك الخواص والأولياء والشركات والمؤسسات الخاصة التي تخصم لها الدولة نسبة هامة من قيمة تلك التبرعات من معلوم الضرائب التي عليها دفعه آخر السنة. * تعيين أخصائي نفسي في كل مدرسة : دور هذا الأخصائي هو التأكد من أن كل التلاميذ يتمتعون بصحة نفسية جيدة تسمح لهم أن يتعلموا بنشاط وطموح يتزايد يوما بعد يوم وأن المعلمين والمديرين والأولياء والعائلات يعاملونهم بقدر أدنى من الاحترام (مادي ومعنوي). في حال اكتشاف خلل ما ، يكون دور هؤلاء الأخصائيين إبلاغ السلطات المعنية للتحري في الأمر واتخاذ الإجراءات اللازمة لحماية الأطفال أو مساعدتهم معنويا أو ماديا. * ضرورة السهر على نظافة وسلامة المدارس : على مدير المدرسة أن يعمل بشكل متواصل مع البلدية أو طاقم النظافة للتأكد أن مدرسته نظيفة كل يوم. من دورات المياه وصولا إلى الأقسام وواجهة المدرسة. على مدير المدرسة أن يعمل كذلك كل ما في جهده للمحافظة على سلامة وأمن مدرسته. مدير المدرسة يتحمل المسؤولية كاملة في حال الإخلال بذلك ولكن لمساعدته للقيام بعمله على أحسن وجه ، تسعى حركة جمهورية قرطاج إلى تمرير قانون ضرورة توفير ميزانية خاصة لشراء ووضع على الأقل كاميرا مراقبة واحدة في كل مدرسة. * لا للعنف : يطرد من المدرسة وقتيا أو نهائيا أي موظف حكومي (مدير ، معلم ، قيم ، إلخ...) يستعمل عنفا ماديا كبيرا على التلاميذ وذلك إثر إجراء تحقيق جدي جدا في المسألة والتأكد منها بنسبة 100%. على المعتدي أن يعرض على أخصائي نفسي للنظر في وضعيته النفسية وكذلك القيام بخدمات اجتماعية مجانية (مثال : دروس خصوصية مجانية). نحن اليوم بحاجة ماسة إلى تأسيس جيل جديد يثق بنفسه ليتعامل مع العالم ، وتعنيف التلاميذ لن يجعلنا نبلغ مثل ذلك الهدف.
للحصول على مجلة الحركة الإلكترونية والإطلاع على كل المستجدات أولا بأول
حركة جمهورية قرطاج سوف نجد حلا ، أو سنصنع واحدا.