حركة جمهورية قرطاج سوف نجد حلا أو سنصنع واحدا
الحركة الأكثر إستعمالا للتكنولوجيات الحديثة

تعتمد حركة جمهورية قرطاج على آليات عمل وتواصل تكنولوجية حديثة في معظم مهامها وتوفر لكل قيادييها ورشات عمل تدريبية تمكنهم من إستخدام عدد من البرامج لضمان النجاعة وتحقيق الأهداف.

 

إضافة إلى أنها أكثر حركة سياسية تستعمل التكنولوجيات الحديثة فإن حركة جمهورية قرطاج تؤمن بضرورة الاهتمام أكثر بالشباب في هذا المجال وذلك لإحداث ثورة تكنولوجية في القريب العاجل. تتضمن رؤيتنا:

 

  • ضرورة اللحاق بركب التطور التكنولوجي وصناعات الذكاء خلال العشريتين القادمتين وتحقيق الاكتفاء الذاتي في هذا المجال
  • ضرورة رقمنة الإدارات للقضاء على الفساد
  • ضرورة رقمنة التعليم لتطويره وتسهيل وصول المعلومة للجميع بشكل أسرع وأدق
  • ضرورة رقمنة الأمن لتحسين العلاقة بين رجالاته وعامة المواطنين والتقليص من نسبة الجريمة
  • ضرورة رقمنة الجيش لتأمين الحدود بشكل أفضل ومقاومة الإرهاب بشكل أفضل
للحصول على مجلة الحركة الإلكترونية والإطلاع على كل المستجدات أولا بأول
حركة جمهورية قرطاج سوف نجد حلا ، أو سنصنع واحدا.